العمران في لبنان:

التصاميم التوجيهية وتأثيرها على الحياة اليومية

تمّوز ٢٠١٧ – حزيران ٢٠١٨

خلال العقد الماضي، انخرط عددٌ كبيرٌ من الباحثين في دراسة العلاقة ما بين الجغرافيا والقانون، في محاولةٍ لتوضيح الروابط بين هذين المفهومين. في الواقع، إن المقارنة بين القانون والعمران قادرةٌ على أن تغيّر فهمنا لكلٍّ منهما. في لبنان، غالباً ما أتت النظرة السائدة إلى القانون خاليةً من الشقّ الإجتماعيّ، تختصرها آلية تأثير الطبقة السياسيّة على التشريع، وكان تأثير ذلك هائلاً على مسار العمران والتنمية. قمنا بتوثيق ممارسة التنظيم المدني في لبنان والنظر بشكل نقديّ في خرائط استخدامات الأراضي، الآليات التي أنتجتها والطرق التي أثرت بها على الناس والبيئة.

 

عبير سقسوق

مديرة تنفيذية ومسؤولة الأبحاث

تخرجت عبير كمهندسة معمارية في العام 2005، ثم حصلت على ماجستير في التخطيط المديني. هي عضو مؤسس في استوديو أشغال عامة. يشمل تركيز بحثها العلاقة بين العمران والقانون، الملكية والمساحات المشتركة، والحق في المدينة للمجتمعات المهمشة. كما تعمل عبر شراكات متعدّدة على تطوير الطرق التي تحفّز دور الجماعات المحليّة في تخطيط مستقبل مساحاتهم ومُدنهم وصياغته. هي أيضاً عضو في المفكرة القانونية (منذ 2014) وعضو مؤسس في مجموعة الدكتافون (منذ 2009).

 

نادين بكداش

مديرة تنفيذية ومسؤولة قسم التواصل و التصميم

نادين مصمّمة بصريّة وباحثة مدينيّة، وعضو مؤسس في استديو أشغال عامة. تلجأ الى أساليب متعددة الإختصاصات لمقاربة عمليات إنتاج الفضاء المديني، مستخدمة أدوات تمثيلية وبحثية في آن، كالخرائط، المرئيات والفيديو. كجزء من بحثها المرتكز على الحقوق السكنية والتحوّلات المدينية، نشرت بحث «سيادة الإخلاء: مستأجري لبنان من مواطنين إلى عقبات»، وأخرجت أيضاً فيلم «رسم خريطة شارع بيهم». تدرّس التصميم والتواصل البصري في الجامعة اللبنانيّة.

 

تالا علاء الدين

باحثة و منسقة قسم الأبحاث

تالا، معماريّة وباحثة حَضرية. يركّز عملها على قضايا السكن والأرض في لبنان، ويشمل دراسة التصاميم التوجيهية الصادرة عن المناطق اللبنانية وتحليلها وانعكاساتها على حياة الناس اليومية، ورصد ممارسات المؤسسات المعنية بالتخطيط، والمناصرة لتفعيل الأدوات والمناهج التشاركية في التخطيط وإعادة الإعمار. حازت على شهادات التميّز الأكاديمي والمنح الدراسية من مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة والجامعة اللبنانية الأميركية، وحصلت على ماجستير في الهندسة المعمارية من الجامعة اللبنانية، كلية العمارة والفنون الجميلة، الفرع الثاني (2017).

 

جنى حيدر

منسقة مرصد السكن ومتابعة حالات الإخلاء

جنى معماريّة وباحثة حضريّة، حاصلة على ماجستير في الهندسة المعمارية من الجامعة اللبنانية. عملت على مشاريع عدّة تتعلّق بالممارسات المحلية للتنظيم المديني والسياسات السكنية والتحوّلات المدينية والتاريخ. هي أيضاً مصمّمة ومرشدة لجولات تعريفية معمارية في بيروت تستكشف فيها تاريخ تحوّل وسط المدينة وتنظيمها.

 

عماد قعفراني

مصمم

عماد حاصل على إجازة في التصميم الغرافيكي والتواصل البصري من الجامعة اللبنانية. تزدهر أعماله الفنية في مجالات متنوعة منها الرسم والتيبوغرافيا والتحريك والفيديو والموسيقى وغيرها.

مونيكا بصبوص

ميساء قصير

إدارة الأراضي والتنظيم المدني لبنان
 
 
 

العمران في لبنان: التصاميم التوجيهية وتأثيرها على الحياة اليومية

خلال العقد الماضي، انخرط عددٌ كبيرٌ من الباحثين في دراسة العلاقة ما بين الجغرافيا والقانون، في محاولةٍ لتوضيح الروابط بين هذين المفهومين. في الواقع، إن المقارنة بين القانون والعمران قادرةٌ على أن تغيّر …

مقابلة مع المهندس محمد فواز

مدير عام سابق، المديرية العامة للتنظيم المدني (١٩٧٣ — ١٩٩٣)

كيف‭ ‬يتمّ‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬التنظيم‭ ‬المدني‭ ‬في‭ ‬لبنان؟‭ يوجد‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬ثلاثة‭ ‬مستويات‭ ‬من‭ ‬التصاميم‭ ‬والأنظمة‭ ‬المدينية،‭ ‬وهي‭: ‬—‭ ‬الخطّة‭ ‬الشاملة‭ ‬للإنماء‭ ‬والتي‭ ‬تلخّص‭ ‬استعمال‭ ‬الأراضي‭ ‬كتصميم‭ ‬توجيهي‭ ‬عام‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الوطن،—‭ ‬‭ …

مقابلة مع المهندس ربيع طقش

عضو بلدية النبطية التحتا منذ 28 عاماً ومدير «جهاد البناء» في الجنوب ما بعد حرب تموز 2006

حتى‭ ‬أواخر‭ ‬الستينيات،‭ ‬كانت‭ ‬مدينة‭ ‬النبطية‭ ‬الجنوبية‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬تشھد‭ ‬حركة‭ ‬زراعية‭ ‬لافتة،‭ ‬مع‭ ‬احتضانها‭ ‬لأسواق‭ ‬عديدة‭ ‬في‭ ‬وسطها‭ ‬التجاري،‭ ‬منھا‭ ‬سوق‭ ‬الحدادين‭ ‬والنحاسين‭. ‬فقد‭ ‬واظبت‭ ‬مجموعات‭ ‬من‭ ‬الأهالي‭ ‬على‭ ‬زراعة‭ ‬التبغ‭ ‬في‭ …

الافتتاحية

في‭ ‬خلال‭ ‬العقد‭ ‬الماضي،‭ ‬انخرط‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الباحثين‭ ‬في‭ ‬دراسة‭ ‬العلاقة‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬الجغرافيا‭ ‬والقانون،‭ ‬في‭ ‬محاولةٍ‭ ‬لتوضيح‭ ‬الروابط‭ ‬بين‭ ‬هذين‭ ‬المفهومين‭ ‬اللذين‭ ‬يزدادان‭ ‬تعقيداً‭ .‬في‭ ‬الواقع،‭ ‬إن‭ ‬المقارنة‭ ‬بين‭ ‬القانون‭ ‬والبيئة‭ …