مقابلة مع المهندس ربيع طقش

عضو بلدية النبطية التحتا منذ 28 عاماً ومدير «جهاد البناء» في الجنوب ما بعد حرب تموز 2006

أجرى استديو أشغال عامة هذه المقابلة كجزء من مشروع “العمران في لبنان: التصاميم التوجيهية وتأثيرها على الحياة اليومية” (2017-2018). نُشرت المقابلة في منشور “إنتاج اللا مساواة في تنظيم الأراضي اللبنانية“.

حتى‭ ‬أواخر‭ ‬الستينيات،‭ ‬كانت‭ ‬مدينة‭ ‬النبطية‭ ‬الجنوبية‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬تشھد‭ ‬حركة‭ ‬زراعية‭ ‬لافتة،‭ ‬مع‭ ‬احتضانها‭ ‬لأسواق‭ ‬عديدة‭ ‬في‭ ‬وسطها‭ ‬التجاري،‭ ‬منھا‭ ‬سوق‭ ‬الحدادين‭ ‬والنحاسين‭. ‬فقد‭ ‬واظبت‭ ‬مجموعات‭ ‬من‭ ‬الأهالي‭ ‬على‭ ‬زراعة‭ ‬التبغ‭ ‬في‭ ‬الحقول‭ ‬الواقعة‭ ‬جنوب‭ ‬حيّ‭ ‬السرايا‭ ‬القديم‭ ‬وغربه،‭ ‬المحاذي‭ ‬للوسط‭ ‬التجاري،‭ ‬والذي‭ ‬يفصلها‭ ‬عنه‭ ‬نھر‭ ‬شتويّ‭. ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬تضافر‭ ‬عوامل‭ ‬عديدة‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬تراجع‭ ‬الزراعة‭ ‬في‭ ‬المدينة،‭ ‬منھا‭ ‬تطوّر‭ ‬التجارة‭ ‬واتساع‭ ‬الحركة‭ ‬العمرانية،‭ ‬مع‭ ‬تنامي‭ ‬ظاھرة‭ ‬الھجرة‭ ‬إلى‭ ‬أفريقيا،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬تردي‭ ‬أوضاع‭ ‬زراعة‭ ‬التبغ‭ ‬مع‭ ‬بداية‭ ‬حرب ‭ ‬.1كامل جابر، آخر حقل زراعي في النبطية، جريدة الأخبار، 18 شباط 2011.1975‬

نُظّمت‭ ‬النبطية‭ – ‬الفوقا‭ ‬والتحتا‭ – ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬1968‭ ‬عبر‭ ‬تصميم‭ ‬توجيهي‭ ‬استمر‭ ‬العمل‭ ‬به‭ ‬حتى‭ ‬عامي‭ ‬2006‭ ‬(بالنسبة‭ ‬للنبطية‭ ‬التحتا) و‬2011 (بالنسبة‭ ‬للنبطية‭ ‬الفوقا‭ (‬عندما‭ ‬تم‭ ‬إصدار‭ ‬تصميمين‭ ‬منفصلين‭ ‬لكلٍ‭ ‬من‭ ‬المنطقتين‭ .‬كما‭ ‬عاد‭ ‬وصدر‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2014‭ ‬تصميم‭ ‬جديد‭ ‬للنبطية‭ ‬التحتا‭.‬ ترافق‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬التغييرات‭ ‬المتتالية‭ ‬في‭ ‬التصاميم‭ ‬التوجيهية‭ ‬نقاش‭ ‬حاد‭ ‬بين‭ ‬الأهالي‭ ‬والفعاليات،‭ ‬لا‭ ‬سيّما‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2003‭ ‬بعدما‭ ‬أنجزت‭ ‬المديرية‭ ‬العامة‭ ‬للتنظيم‭ ‬المدني‭ ‬دراسة‭ ‬تصميم‭ ‬توجيهي‭ ‬جديد‭ – ‬لم‭ ‬يصدر‭ ‬أبداً‭ – ‬لكل‭ ‬من‭ ‬النبطية‭ ‬الفوقا‭ ‬والتحتا‭ ‬والقرى‭ ‬المحيطة‭.‬ في‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت،‭ ‬نشرت‭ ‬بعض‭ ‬الصحف‭ ‬أنّ‭ ‬مشروع‭ ‬التصميم‭ ‬هذا‭ ‬أثار‭ ‬اعتراضاً‭ ‬واسعاً‭ ‬لدى‭ ‬اتحاد‭ ‬بلديات‭ ‬الشقيف،‭ ‬إذ‭ ‬تبين‭ ‬أنه‭ ‬حدد‭ ‬نسبة‭ ‬البناء‭ ‬في‭ ‬الأراضي‭ ‬الزراعية‭ ‬والحرجية‭ ‬بين‭ ‬2‭% ‬و5‭% ‬ فقط،‭ ‬وبنسبة‭ ‬تتراوح‭ ‬بين‭ ‬10‭% ‬و‭ ‬50‭% ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬السكنية‭ ‬والتجارية‭ ‬القديمة‭.‬ شرح‭ ‬مھندس‭ ‬إحدى‭ ‬البلديات‭ ‬المعنية‭ ‬أن‭ ‬التصميم‭ ‬الجديد‭‬‮ «‬يتعارض‭ ‬وحاجات‭ ‬الناس‭ ‬والتطور‭ ‬العمراني‭ ‬ويتعرض‭ ‬للملكية‭ ‬الفردية2عدنان طباجة، اعتراض أهلي على المخطط التوجيهي الجديد في النبطية، جريدة السفير، 26 حزيران 2003»‮. ‬الاعتراض‭ ‬شمل‭ ‬أيضاً‭ ‬بعض‭ ‬الجمعيات‭ ‬البيئية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭. ‬

في‭ ‬مقابلة‭ ‬مع‭ ‬جريدة‭ ‬السفير،‭ ‬قال‭ ‬أمين‭ ‬سر‭ ‬جمعية ‭‬‮«‬أمواج‭ ‬البيئة‮» ‬‭‬أن‭ ‬التصميم‭ ‬المُقترح ‭‬‮«‬مخطط‭ ‬لتھجير‭ ‬الناس‭ ‬ودفعھم‭ ‬إلى‭ ‬المدن‭ ‬المركزية‭ ‬تاركين‭ ‬وراءھم‭ ‬أريافاً‭ ‬للريح‭ (…) ‬كنا‭ ‬ننتظر‭ ‬مخططاً‭ ‬توجيھياً‭ ‬باتجاه‭ ‬تكبير‭ ‬حجم‭ ‬المدينة‭ ‬وضواحيھا‭ (…) ‬وكنا‭ ‬نحلم‭ ‬بمخطط‭ ‬يجمع‭ ‬مركز‭ ‬المحافظة‭ ‬والمناطق‭ ‬العقارية‭ ‬المحيطة‭ ‬لتشكل‭ ‬وحدة‭ ‬جغرافية‭ ‬متكاملة‭ ‬منسجمة،‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نطلق‭ ‬عليھا‭ ‬اسم‭ ‬النبطية‭ ‬الكبرى،‭ ‬ولكن‭ ‬كل‭ ‬ھذه‭ ‬التطلعات‭ ‬تكسرت‭ ‬على‭ ‬الخارطة‭ ‬المقترحة‭ ‬ذات‭ ‬الألوان‭ ‬الباهرة‭ ‬والتي‭ ‬تخفي‭ ‬وراءھا‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الظلم‭ ‬والغبن‭ ‬والإجحاف‭ ‬بحق‭ ‬الناس،‭ ‬وتضع‭ ‬المعوقات‭ ‬أمام‭ ‬التطور‭ ‬والتنظيم‭ ‬المدني‭ ‬الصحيح‭ ‬الھادف‭ ‬لتلبية‭ ‬مصالح‭ ‬الناس‮»3عدنان طباجة، اعتراض أهلي على المخطط التوجيهي الجديد في النبطية، جريدة السفير، 26 حزيران 2003.‬‭ ‬‬

في‭ ‬البداية،‭ ‬عندما‭ ‬نتكلم‭ ‬عن‭ ‬النبطية،‭ ‬هل‭ ‬نقصد‭‬‮ «‬التحتا‮» ‬‭‬أم‭‬‮ «‬الفوقا»؟‭ ‬وهل‭ ‬كانتا‭ ‬دائماً‭ ‬بلديتين‭ ‬أم‭ ‬انقسمتا‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬معيّن؟

كانتا‭ ‬منذ‭ ‬الإنشاء‭ ‬بلديتين‭ .‬وعندما‭ ‬نقول‭ ‬النبطية‭ ‬نقصد‭ ‬التحتا،‭ ‬وهي‭ ‬مركز‭ ‬المحافظة‭ ‬اليوم‭.‬ بلدية‭ ‬النبطية‭ ‬التحتا‭ ‬نشأت‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬حكم‭ ‬السلطنة‭ ‬العثمانية‭.‬ خلال‭ ‬الخمسينات‭ ‬أصبحت‭ ‬النبطية‭ ‬مركز‭ ‬قضاء‭ ‬وفي‭ ‬سنة‭ 1975‬‭ ‬أصبحت‭ ‬مركز‭ ‬محافظة‭.‬

هل‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تلخص‭ ‬تاريخ‭ ‬النبطية‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬باقتصادها،‭ ‬هل‭ ‬كانت‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬الزراعة‭ ‬أو‭…‬؟

بلدية‭ ‬النبطية‭ ‬في‭ ‬الأصل‭ ‬منطقة‭ ‬خدماتية‭ ‬كانت‭ ‬تعتبر‭ ‬ملائمة‭ ‬لزراعة‭ ‬التبغ‭ ‬لتوفر‭ ‬الشروط‭ ‬الطبيعية‭ ‬لهذه‭ ‬الزراعة‭.‬ ولكن‭ ‬مع‭ ‬ظهور‭ ‬شركة‭ ‬الريجي‭ ‬بدأت‭ ‬الزراعة‭ ‬بالتراجع،‭ ‬وتوجه‭ ‬المزارعون‭ ‬إلى‭ ‬زراعات‭ ‬أخرى‭ ‬مثل‭ ‬الحبوب،‭ ‬والقمح،‭ ‬والحمضيات‭.‬ وكان‭ ‬هناك‭ ‬صناعات‭ ‬خفيفة‭ ‬في‭ ‬النبطية‭ ‬كذلك‭ .‬وكما‭ ‬تعرفين،‭ ‬نحن‭ ‬مشهورون‭ ‬منذ‭ ‬القدم‭ ‬بسوق‭ ‬الإثنين‭ ‬وذكرى‭ ‬عاشوراء‭.‬

قرأت‭ ‬الكثير‭ ‬عن‭ ‬تحوّل‭ ‬النبطية‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬زراعية‭ ‬إلى‭ ‬منطقة‭ ‬خالية‭ ‬من‭ ‬الأراضي‭ ‬الزراعية‭ ‬في‭ ‬يومنا‭ ‬الحالي،‭ ‬إذ‭ ‬لم‭ ‬يتبق‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬وسط‭ ‬المدينة‭ ‬إلا‭ ‬حقل‭ ‬زراعي‭ ‬واحد‭.‬

صحيح‭.‬ ذكرت‭ ‬لك‭ ‬أن‭ ‬النبطية‭ ‬كانت‭ ‬مشهورة‭ ‬ببعض‭ ‬الزراعات‭.‬ ولكنها‭ ‬كانت‭ ‬منذ‭ ‬القدم‭ ‬تمثل‭ ‬مركز‭ ‬قضاء‭ ‬ومحافظة‭ ‬ذات‭ ‬طابع‭ ‬خدماتي‭. ‬الأراضي‭ ‬الزراعية‭ ‬كانت‭ ‬حول‭ ‬المركز‭ ‬وفي‭ ‬المناطق‭ ‬المجاورة‭ ‬مثل‭ ‬كفرجوز‭ ‬أو‭ ‬النبطية‭ ‬الفوقا‭ ‬أو‭ ‬كفرمان‮…‬‭

ولكن‭ ‬صدر‭ ‬مرسوم‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2003‭ ‬أو‭ ‬بالأحرى‭ ‬قرار‭ ‬عن‭ ‬التنظيم‭ ‬المدني،‭ ‬جاء‭ ‬فيه‭ ‬تحديد‭ ‬استثمار‭ ‬منخفض‭ ‬للمناطق‭ ‬الزراعية‭ ‬والحرجية‭ ‬لحمايتها،‭ ‬وكان‭ ‬هناك‭ ‬رفض‭ ‬واعتراض‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الأهالي‭ ‬والبلدية،‭ ‬وقيل‭ ‬أنكم‭ ‬تشجعون‭ ‬البناء‭ ‬وتريدون‭ ‬رفع‭ ‬الإستثمار،‭ ‬لهذا‭ ‬اختفت‭ ‬الأراضي‭ ‬الزراعية‭.‬

صحيح‭ ‬سمعتُ‭ ‬بالأمر،‭ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬النبطية‭ ‬الفوقا،‭ ‬لا‭ ‬التحتا‭ .‬النبطية‭ ‬الفوقا‭ ‬مشكلتها‭ ‬كبيرة‭ ‬جداً‭:‬ مساحتها‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬مساحة‭ ‬التحتا‭ ‬بكثير،‭ ‬لدرجة‭ ‬أن‭ ‬فيها‭ ‬‮٤‬‭ ‬أحياء‭ ‬بعيدة‭ ‬جداً‭ ‬عن‭ ‬بعضها‭ ‬البعض،‭ ‬ويصعب‭ ‬الوصول‭ ‬من‭ ‬حيٍ‭ ‬إلى‭ ‬آخر‭ ‬سيراً‭ ‬على‭ ‬الأقدام‭.‬

ولكن
—‭ ‬‭ ‬يعود‭ ‬تقريباً‭ ‬‮١‬‭/‬‮٣‬‭ ‬العقارات‭ ‬لعائلة‭ ‬غندور،‭ ‬ودائماً‭ ‬ما‭ ‬يكون‭ ‬رئيس‭ ‬البلدية‭ ‬من‭ ‬آل‭ ‬غندور،‭ ‬وهناك‭ ‬عدد‭ ‬هائل‭ ‬من‭ ‬الورثة‭.‬
—‭ ‬‭ ‬يعود‭ ‬تقريباً‭ ‬‮١‬‭/‬‮٣‬‭ ‬العقارات‭ ‬أيضاً‭ ‬لدير‭ ‬الراهبات‭ ‬الذي‭ ‬يملك‭ ‬أراضٍ‭ ‬واسعةً‭ ‬جداً،‭ ‬ويؤجر‭ ‬لـ100 ‭‬‭‬سنة‭ ‬مع‭ ‬منع‭ ‬بناء‭ ‬الباطون،‭ ‬لكنه‭ ‬يسمح‭ ‬مثلاً‭ ‬ببناء‭ ‬الهنغارات‭…‬
—‭ ‬‭ ‬يبقى‭ ‬فقط‭ ‬حوالي‭ ‬‮١‬‭/‬‮٣‬‭ ‬الأراضي‭ ‬التي‭ ‬بإمكان‭ ‬الأهالي‭ ‬استثمارها‭ ‬في‭ ‬النبطية‭ ‬الفوقا‭.‬
وبالتالي‭ ‬ماذا‭ ‬يبقى‭ ‬للناس؟‭ ‬لهذا،‭ ‬تصاعدت‭ ‬الصرخات‭ ‬وقتها‭ ‬إعتراضاً‭ ‬على‭ ‬الاستثمار‭ ‬المنخفض‭ ‬المقترح‭.‬

هل‭ ‬تبادر‭ ‬البلدية‭ ‬إلى‭ ‬اقتراح‭ ‬التصاميم‭ ‬وترجمة‭ ‬رؤيتها،‭ ‬أم‭ ‬ثمة‭ ‬تعارض‭ ‬مع‭ ‬مديرية‭ ‬التنظيم‭ ‬المدني؟

بلدية‭ ‬النبطية‭ ‬التحتا‭ ‬تؤدي‭ ‬دائماً‭ ‬دوراً‭ ‬أساسياً‭ ‬بإصدار‭ ‬وإقتراح‭ ‬التصاميم‭.‬ أصلاً‭ ‬بلديتنا‭ ‬تختلف‭ ‬عن‭ ‬معظم‭ ‬البلديات:‭ ‬فيها‭ ‬نظام‭ ‬إداري‭ ‬واضح،‭ ‬ولديها‭ ‬رؤية‭ ‬واضحة،‭ ‬وهي‭ ‬منظمة‭ ‬بحسب‭ ‬هيكلية‭ ‬معينة،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يسهل‭ ‬عملها‭.‬

في‭ ‬العادة‭ ‬لا‭ ‬تعقيدات‭ ‬مع‭ ‬التنظيم،‭ ‬ولكن‭ ‬حالياً‭ ‬هناك‭ ‬تعقيد‭ ‬بسيط‭:‬ نحن‭ ‬طلبنا‭ ‬تعديل‭ ‬التصميم‭ ‬الصادر‭ ‬في‭ ‬سنة‭ ‬‮‬‭2014 ‬بسبب‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الاعتراضات‭ ‬التي‭ ‬وجدناها‭ ‬محقة‭. ‬

ما‭ ‬هي‭ ‬هذه‭ ‬الاعتراضات‭ ‬التي‭ ‬تريدون‭ ‬التعديل‭ ‬على‭ ‬أساسها؟‭ ‬وأصلاً‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬التغييرات‭ ‬في‭ ‬تصميم‭ ‬‮‬،‭ 2014 ‬وما‭ ‬الفرق‭ ‬بينه‭ ‬وبين‭ ‬التصميم‭ ‬القديم؟

لتصميم‭ ‬المعتمد‭ ‬اليوم‭ ‬عملنا‭ ‬عليه‭ ‬منذ‭ ‬2011‭ ‬وصدر‭ ‬في‭.‬2014‭ ‬ بموجبه،‭ ‬أبقينا‭ ‬حدود‭ ‬الـ‭ ‬zones‭ ‬مبدئياً‭ ‬كما‭ ‬في‭ ‬القديم‭.‬ كما‭ ‬أبقينا‭ ‬على‭ ‬تسمياتها،‭ ‬مع‭ ‬تعديلات‭ ‬بسيطة‭ ‬اعتمدت‭ ‬على‭ ‬أصول‭ ‬تصميمية،‭ ‬مثلاً‭ :‬النبطية‭ ‬إجمالاً‭ ‬تعتبر‭ ‬وادياً،‭ ‬والمنطقة‭ ‬الوسطى‭ ‬منخفضة،‭ ‬والأطراف‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬أعلى‭ .‬لذلك‭ ‬ارتأينا‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬الوسطى‭ ‬زيادة‭ ‬عدد‭ ‬الطوابق،‭ ‬وزيادة‭ ‬الاستثمار،‭ ‬وتخفيف‭ ‬الارتفاعات‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬الأطراف‭.‬

أخبِرنا‭ ‬عن‭ ‬الاعتراضات‭ ‬وكيف‭ ‬تعاملتم‭ ‬معها؟‭ ‬

حاولنا‭ ‬إرضاء‭ ‬الناس‭ ‬بطريقتنا‭.‬ فنحن‭ ‬كبلدية‭ ‬هدفنا‭ ‬ورؤيتنا‭ ‬كانت‭ ‬تأمين‭ ‬حاجات‭ ‬الناس‭.‬ فالمدينة‭ ‬تربوية‭ ‬ثقافية‭ ‬خدماتية‭ ‬تجارية‭.‬ وعليه،‭ ‬يهمنا‭ ‬أن‭ ‬نجذب‭ ‬الاستثمارات‭.‬ ولكن‭ ‬نريد‭ ‬حماية‭ ‬الطابع‭ ‬الريفي‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬ذاته‭.‬

مثلاً،‭ ‬كان‭ ‬هنالك‭ ‬zone D1‭ ‬سكنية‭ .‬وكانت‭ ‬نسبة‭ ‬الاستثمار‭ ‬فيها‭ 30‬‭ ‬سطحي‭ ‬و‭ 90‬‭ ‬عام،‭ ‬وكان‭ ‬يسمح‭ ‬فيها‭ ‬ببناء‭ ‬‮3‬‭ ‬طوابق. ‬في‭ ‬التصنيف‭ ‬الجديد‭ ‬أبقينا‭ ‬على‭ ‬‮‬‭30/90 ‬كنسب‭ ‬إستثمار،‭ ‬ولكن‭ ‬سمحنا‭ ‬بـ‭ ‬‮4‬‭ ‬طوابق‭.‬ وبهذا‭ ‬أرضينا‭ ‬الناس‭.‬ فقد‭ ‬أصبح‭ ‬بإمكانهم‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬طابق‭ ‬إضافي‭ ‬مع‭ ‬انخفاض‭ ‬الاستثمار‭ ‬السطحي،‭ ‬خاصةً‭ ‬أن‭ ‬في‭ 2006‬‮ ‬ارتفعت‭ ‬أسعار‭ ‬العقارات،‭ ‬وبدأ‭ ‬السكان‭ ‬يطالبون‭ ‬برفع‭ ‬الإستثمار‭. ‬

وبالرغم‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المحاولات‭ ‬بقيت‭ ‬الاعتراضات‭ ‬قائمة،‭ ‬ومن‭ ‬بينها‭ ‬اعتراض‭ ‬تمت‭ ‬الموافقة‭ ‬عليه،‭ ‬يتعلق‭ ‬بأرضٍ‭ ‬تُعرف‭ ‬بأرض‭ ‬عسيران،‭ ‬كانت‭ ‬مصنفة‭ ‬E1‭ ‬وكان‭ ‬الاستثمار‭ ‬فيها‭ ‬قليل‭ ‬وكان‭ ‬صاحبها‭ ‬يقوم‭ ‬بإفرازها،‭ ‬فطلب‭ ‬رفع‭ ‬استثمارها،‭ ‬فتقدمت‭ ‬البلدية‭ ‬أمام‭ ‬التنظيم‭ ‬المدني‭ ‬بطلب‭ ‬رفع‭ ‬الاستثمار‭ ‬فيها‭.‬

يبدو‭ ‬لي‭ ‬ذلك‭ ‬تصنيفاً‭‬‮ «‬على‭ ‬قياس‭ ‬مالك‭ ‬الأرض‮»‬‭!‬ السؤال‭ ‬التالي‭: ‬الوجود‭ ‬السياسي‭ ‬الحزبي‭ ‬في‭ ‬النبطية‭ ‬معروف،‭ ‬فهل‭ ‬تمرّ‭ ‬مشاريع‭ ‬معينة‭ ‬مثل‭ ‬مشاريع‭ ‬إصدار‭ ‬التصاميم‭ ‬التوجيهية‭ ‬عبر‭ ‬بعض‭ ‬السياسيين؟

بالطبع‭ ‬هناك‭ ‬تدخل‭ ‬سياسي،‭ ‬ولكن‭ ‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬الإنماء،‭ ‬مثلاً‭ ‬تزفيت‭ ‬الطرقات‭.‬ هناك‭ ‬النائب‭ ‬محمد‭ ‬رعد‭ ‬وغيره‭ ‬ممن‭ ‬يمررون‭ ‬مشاريع‭ ‬للنبطية‭ ‬في‭ ‬المجلس‭ ‬النيابي‭.‬ ولكن‭ ‬لا‭ ‬تدخل‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يخص‭ ‬التنمية،‭ ‬أي‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالنهوض‭ ‬الاجتماعي‮…‬‭ ‬لأن‭ ‬هذا‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬مشروع‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬لبنان‭ ‬كاملاً‭. ‬

هل‭ ‬كانت‭ ‬لديكم‭ ‬اقتراحات‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬آخر‭ ‬لتحقيق‭ ‬رؤية‭ ‬البلدية؟

الإشكالية‭ ‬الأساسية‭ ‬أن‭ ‬لا‭ ‬مقاربات‭ ‬موضوعية‭ ‬وحقيقية‭ ‬تعالج‭ ‬التماس‭ ‬بين‭ ‬الضيع‭.‬ مثلاً‭ ‬هناك ‭‬‮«‬تول‮»‬،‭ ‬منطقة‭ ‬في‭ ‬قضاء‭ ‬النبطية‭ ‬مصنفة‭ ‬معظمها‭ ‬صناعية،‭ ‬وهي‭ ‬تابعة‭ ‬لضيعة‭ ‬الكفور‭.‬ تحصل‭ ‬الكفور‭ ‬على‭ ‬أموال‭ ‬كثيرة‭ ‬بفعل‭ ‬ارتباطها‭ ‬بـ‭‬‮«‬تول‮».‬‭‬ لذا،‭ ‬أجرينا‭ ‬دراسة‭ ‬لضم‭‬‮ «‬تول‮»‬‭‬ إلى‭ ‬النبطية‭ ‬التحتا‭ ‬عوضاً‭ ‬عن‭ ‬الكفور،‭ ‬لأن‭ ‬النبطية‭ ‬هي‭ ‬المدينة‭ ‬الكبرى‭ ‬وتستطيع‭ ‬تأمين‭ ‬حاجات‭ ‬تول‭ ‬من‭ ‬يدٍ‭ ‬عاملةٍ‭ ‬وغيرها‭.‬ ولكن‭ ‬المشكلة‭ ‬أن‭ ‬تول‭ ‬بعيدة‭ ‬جغرافياً‭ ‬عن‭ ‬النبطية‭ ‬التحتا،‭ ‬فلم‭ ‬يقبل‭ ‬التنظيم‭ ‬بالأمر‭

هدفكم‭ ‬إذاً‭ ‬خلق‭ ‬منطقة‭ ‬صناعية‭ ‬في‭ ‬النبطية؟

منذ‭ ‬القدم‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬النبطية‭ ‬صناعات‭ ‬خفيفة،‭ ‬وهدفنا‭ ‬اليوم‭ ‬تطوير‭ ‬هذه‭ ‬الصناعات‭.‬ ولذلك‭ ‬نبحث‭ ‬عن‭ ‬إقامة‭ ‬منطقة‭ ‬صناعية،‭ ‬خاصةً‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬يؤمّن‭ ‬للناس‭ ‬الوظائف‭.‬ مثلًا‭ ‬كان‭ ‬مصنع‭ ‬kamaplast‭ ‬يريد‭ ‬التمركز‭ ‬في‭ ‬النبطية‭ ‬ولكن‭ ‬نظراً‭ ‬لعدم‭ ‬وجود‭ ‬تصنيف‭ ‬صناعي،‭ ‬توجه‭ ‬ليفتح‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الغازية‭.‬

في‭ ‬النبطية‭ ‬التحتا‭ ‬منطقة‭ ‬صناعية‭ ‬صغيرة‭ ‬على‭ ‬الحدود‭ ‬مع‭ ‬بلدة‭ ‬كفرمان‭.‬ أما‭ ‬كفرمان‭ ‬فهي‭ ‬مصنفة‭ ‬سكنية‭ ‬وعلى‭ ‬المستوى‭ ‬ذاته‭ ‬لمنطقة‭ ‬النبطية‭ ‬الصناعية،‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬خاطئ‭.‬

اقترحنا‭ ‬تحويل‭ ‬جزء‭ ‬كفرمان‭ ‬السكني‭ ‬الملاصق‭ ‬للنبطية‭ ‬إلى‭ ‬Zone‭ ‬T‭ ‬و‭ ، ‬I‭ ‬بمعنى‭ ‬أن‭ ‬نقوم‭ ‬بضمها‭ ‬إلى‭ ‬النبطية‭ ‬لتصبح‭ ‬منطقة‭ ‬صناعية‭ ‬كبيرة،‭ ‬تستفيد‭ ‬منها‭ ‬النبطية‭ ‬وكفرمان‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭.‬

في‭ ‬‮«‬الخطة‭ ‬الشاملة‭ ‬لترتيب‭ ‬الأراضي‮» ‬‭‬التي‭ ‬راعت‭ ‬التوزيع‭ ‬الطائفي‭ ‬في‭ ‬لبنان،‭ ‬تم‭ ‬إعتبار‭ ‬النبطية‭‬‮ «‬مدينة‭ ‬قطب‮»‬،‭ ‬هي‭ ‬وزحلة،‭ ‬بمعنى‭ ‬أنها‭ ‬تستقطب‭ ‬السكان؛‭ ‬لذا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يمر‭ ‬فيها‭ ‬خط‭ ‬سكة‭ ‬الحديد،‭ ‬وخطوط‭ ‬نقل‭ ‬مشترك،‭ ‬كما‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬فيها‭ ‬معامل‭ ‬فرز،‭ ‬ومحطة‭ ‬تكرير‭ ‬لمجموعة‭ ‬بلديات‭ ‬ضمن‭ ‬مناطق‭ ‬مخصصة‭.‬ وهذا‭ ‬من‭ ‬أسباب‭ ‬سعينا‭ ‬أيضاً‭ ‬لإيجاد‭ ‬منطقة‭ ‬صناعية‭ ‬فيها‭.

بما‭ ‬أنك‭ ‬أتيت‭ ‬على‭ ‬ذكرها،‭ ‬تحدد‭ ‬الخطة‭ ‬الشاملة‭ ‬أيضاً‭ ‬مناطق‭ ‬زراعية‭ ‬وحرجية‭ ‬‮«‬ذات‭ ‬مصلحة‭ ‬وطنية‮» ‬‭‬في‭ ‬النبطية‭ ‬ومحيطها،‭ ‬لكني‭ ‬رأيت‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬فقط‭ ‬3 ‭ ‬مناطق‭ ‬صغيرة‭ ‬جداً‭ ‬مصنفة‭ ‬حرجية‭.‬

يوجد‭ ‬حرجان‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬النبطية‭ ‬التحتا‭.‬ وكنا‭ ‬أجرينا‭ ‬دراسةً‭ ‬بشأن‭ ‬أحدهما‭ ‬هو‭ “‬تل‭ ‬العسكر”،‭ ‬واقترحنا‭ ‬على‭ ‬جهةٍ‭ ‬مموّلةٍ‭ ‬إيطاليةٍ‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬مشاريع‭ ‬hiking‭ ‬و‭ ‬bungalows‭ ‬خشبية‭ ‬فيه‭ ‬كي‭ ‬لا‭ ‬يبقى‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬استعمال‭.‬

هل‭ ‬تبقّى‭ ‬في‭ ‬النبطية‭ ‬التحتا‭ ‬مشاعات‭ ‬كما‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬الجنوب‭ ‬الأخرى؟‭

في‭ ‬النبطية‭ ‬التحتا،‭ ‬كانت‭ ‬هناك‭ ‬مشاعات‭ ‬عديدة‭ ‬معتدى‭ ‬عليها،‭ ‬ولكن‭ ‬استطاعت‭ ‬البلدية‭ ‬استردادها‭ ‬وفرزها،‭ ‬لتبدأ‭ ‬بتمليكها‭ ‬للناس‭ ‬مع‭ ‬الوقت‭ ‬عبر‭ ‬تقسيط‭ ‬طويل‭ ‬الأمد‭. ‬

  • 1
    كامل جابر، آخر حقل زراعي في النبطية، جريدة الأخبار، 18 شباط 2011.
  • 2
    عدنان طباجة، اعتراض أهلي على المخطط التوجيهي الجديد في النبطية، جريدة السفير، 26 حزيران 2003
  • 3
    عدنان طباجة، اعتراض أهلي على المخطط التوجيهي الجديد في النبطية، جريدة السفير، 26 حزيران 2003
إدارة الأراضي والتنظيم المدني النبطية التحتا النبطية الفوقا قضاء النبطية لبنان محافظة النبطية
 
 
 

العمران في لبنان:

التصاميم التوجيهية وتأثيرها على الحياة اليومية

خلال العقد الماضي، انخرط عددٌ كبيرٌ من الباحثين في دراسة العلاقة ما بين الجغرافيا والقانون، في محاولةٍ لتوضيح الروابط بين هذين المفهومين. في الواقع، إن المقارنة بين القانون والعمران قادرةٌ على أن تغيّر …

سحابة “الكفور” السوداء:

كيف ينتج التنظيم المديني كارثة بيئية

في 24 آب 2023، استفاق سكان بلدة الكفور في النبطية، وقد خرجت رياح سوداء من معامل تذويب الإطارات في بلدتهم وغطّت أراضيهم، محاصيلهم، أشجارهم، شوارعهم، باحات منازلهم، بيوتهم، مؤنتهم وأجسادهم باللون الأسود. وخلال …

محافظة لبنان الجنوبي

تحتوي محافظة الجنوب اليوم على عددٍ وازنٍ من أملاك الدولة العقارية الخصوصية (5093 عقاراً)، وتُعتبر ٢٣% من مساحتها منظّمة بشكل كلّي أو جزئي بمراسيم صادرة. بحسب توجّهات الخطة الشاملة، يجب أن يتأمّن التوازن ...

إنتاج اللا مساواة في تنظيم الأراضي اللبنانية

يف يجري التخطيط المُدني في لبنان؟ ما هو الدافع وراء إصدار التصاميم التوجيهية؟ وبأي طريقة تنتهك هذه التصاميم الحقوق الأساسية؟ حاولنا خلال عامي 2017 و2018 أن نجيب على هذه الأسئلة، من خلال مشروعنا …