شاطئ

إنتاج اللا مساواة في تنظيم الأراضي اللبنانية

يف يجري التخطيط المُدني في لبنان؟ ما هو الدافع وراء إصدار التصاميم التوجيهية؟ وبأي طريقة تنتهك هذه التصاميم الحقوق الأساسية؟ حاولنا خلال عامي 2017 و2018 أن نجيب على هذه الأسئلة، من خلال مشروعنا …

من الدالية في 1995 حتى اليوم: تمديد جديد لقانون استثناء الفنادق

اقتراح قانون يرمي إلى «تمديد العمل بالقانون رقم 264 (تمديد العمل بالقانون المتعلّق باستثناء الفنادق من بعض أحكام قانون البناء)».

قُدّم الاقتراح في 20/03/2023 وأحيل على الحكومة في 22/03/2023 وعلى لجنتَي الإدارة والعدل والأشغال العامة والنقل والطاقة والمياه في 15/11/2023، وقد عقدت لجنة الأشغال العامة والنقل والطاقة والمياه اجتماعَين حوله في تاريخ 11/01/2024 و22/02/2024 ولا يزال قيد النقاش في اللجان المختصة.

إسقاط الأملاك العمومية أداة لتحقيق رغبات الحكّام

ينتشر اليوم خطاب واسع ويطغى، مسوّقاً لخصخَصة الأملاك العامة كوسيلةٍ لإنقاذ الدولة من الإفلاس. هذه الأملاك هي جزء أساسي من محفظة أصول لبنان العامة، وقد تفوق قيمتها قيمة الأصول الأخرى مُجتمعة – كما …

مسابقة أبعد من الإسمنت: نحو رؤية تنموية بديلة لشكّا وبلدات الطوق

في ظلّ ظلمٍ متعدّد الأوجه يرزح تحته سكّان شكّا وقضاء الكورة منذ أكثر من نصف قرن بفعل تواجد معامل صناعة الإسمنت ومقالعها في أراضيهما، كان من المهمّ إطلاق نقاشٍ بشأن بدائل مجديةٍ تتحدّى …

أبعد من الإسمنت

نحو رؤية تنموية بديلة لشكّا وبلدات الطوق

تحميل المنشور بحث وإنتاج: مونيكا بصبوص، تالا علاء الدين، عبير سقسوق، نادين بكداش.تصميم: عماد قعفرانيتعريب وتحرير لغوي: هاشم هاشمتعريب تقرير لجنة التحكيم: ساسين كوزلي هذا الكتاب نتاج مشروع بحثي أطلقه استديو أشغال عامة، …

جلسة نقاش وتبادل تجاربٍ حول مواضيع إدارة الموارد الطبيعية

دعى استوديو أشغال عامّة إلى جلسة نقاش وتبادل تجارب حول مواضيع إدارة الموارد الطبيعية، شفافية مشاريع وعمليات التدخّل الجذريّ على الأرض والمساحات الطبيعيّة، وإمكانيات المشاركة في صنع القرارات المرتبطة بهذه التحولات. شارك في …

قسم عن المدينة في مجلة “المفكرة القانونية”

ينشر «استديو أشغال عامّة» شهريّاً ضمن مجلة «المفكّرة القانونيّة» قسماً يهدف إلى بناء معرفةٍ حول العدالة المكانيّة والحقّ في المدينة والسياسات العمرانية. ضمن هذا القسم، وربطاً بمشاريع بحثيّةٍ وتطبيقيّةٍ ونشاطاتٍ فعليّة، نعمل على …