أبعد من الإسمنت: نحو رؤية تنموية بديلة لشكّا وبلدات الطوق

أبعد من الإسمنت: نحو رؤية تنموية بديلة لشكّا وبلدات الطوق
أيلول 2019 - حزيران 2020

في ظلّ ظلمٍ متعدّد الأوجه يرزح تحته سكّان شكّا وقضاء الكورة منذ أكثر من نصف قرن بفعل تواجد معامل صناعة الإسمنت ومقالعها في أراضيهما، كان من المهمّ إطلاق نقاشٍ بشأن بدائل مجديةٍ تتحدّى الحجّة السائدة لصالح قطاع الإسمنت: دوره في التنمية الاقتصادية المحلية وحجمه في الاقتصاد الوطني. من هنا أطلقنا، بالشراكة مع نقابتَي المهندسين في بيروت والشمال واتّحاد بلديّات الكورة، مسابقة الأفكار الدولية "أبعد من الإسمنت" التي دعت إلى مُساءلة الأنماط المهيمِنة على مجالَي التنمية واستخدام الأراضي، وحصد حلولٍ بديلةٍ ودامجةٍ لمشكلة البيئة والاقتصاد المحليّ والعمران في شكا وبلدات الطوق.

فريق العمل: 

تالا علاءالدين
عبير سقسوق
مونيكا بصبوص
نادين بكداش

  • رسوم: عماد قعفراني
  • المستشارة المحترفة للمسابقة: سهير عاصي مبسوط
  • منسّقة المسابقة: تالا علاءالدين
  • أعضاء اللجنة التوجيهية للمسابقة:
    حبيب دبس
    رولا الخوري
    سهير عاصي مبسوط
    سمر نجّار 
    صفية شمص
    د. طلال درويش
    عبير سقسوق 
    د. علي شلق 
    لارا مدّاح 
    تالا علاء الدين
    موسى غنطوس
    مونيكا بصبوص 
    نادين بكداش
    د. ياسر أبو نصر
    جيسيكا نجم
  • أعضاء لجنة تحكيم المسابقة:
    جاد تابت
    آلان شاطري
    كريم بو كريم
    د. كنج حمادة
    د.أديب كفوري
    د.كارلا خاطر
    د. جالا مخزومي
    نزار صاغية
    بسّام قوماطي
    غابي خرياطي (مستشار، عضو غير مُصوّت)
بالتعاون مع أو بدعم من: 

مؤسسة فورد
اتّحاد بلديات الكورة
نقابة المهندسين والمعماريين في بيروت
نقابة المهندسين والمعماريين في الشمال

ساهم في تمويل جائزة المسابقة:
اتّحاد بلديات الكورة
المهندس فارس ناصيف
ميشال إميل شمّاس

موارد: 

أبعد من الإسمنت: بحثاً عن وسيلة لإنقاذ شكا والجوار - مقال في جريدة الأخبار لهديل فرفور، الجمعة 11 تشرين الأول 2019

إطلاق مسابقة مفتوحة عن رؤية تنموية بديلة لشكا، زيادة: لتصحيح مسارات التخطيط الامكنة الصناعية والحفاظ على المكونات البيئية  - الوكالة الوطنية للإعلام، 18 أيلول 2019

كلمة النقيب المعمار جاد تابت خلال إطلاق المسابقة المفتوحة "أبعد من الإسمنت: نحو رؤية بديلة لشكا وبلدات الطوق" - المفكّرة القانونية، 18 أيلول 2019

كلمة "استديو أشغال عامة" خلال إطلاق المسابقة المفتوحة "أبعد من الإسمنت: نحو رؤية بديلة لشكا وبلدات الطوق" - المفكّرة القانونية، 18 أيلول 2019

أبعد من الإسمنت": الكورة كنموذج للعيش -  مقال في المفكّرة القانونية لحسن الساحلي - 24 حزيران 2020

L’Orient Le Jour, 18 September 2019 -  Pour une autre vision de développement de Chekka et du Koura

chdaily, 27 September 2019 - Open Call: Beyond Cement: Towards an Alternative Vision for Chekka and Surrounding Towns 

L’Orient Le Jour, 25 Juin 2020 -  Beyond Cement : des propositions pour revitaliser la zone de Chekka 

تم نشر أو تقديم المشروع: 

يمكنكم/ن إيجاد تفاصيل إضافية عن المسابقة، وتحميل كامل الملحقات، كالخرائط والصور وغيرها، عبر الموقع الإلكتروني: www.beyondcement.org

المرفقات: 
المرفقالحجم
PDF icon Beyond Cement Competition En 5.41 ميغابايت
PDF icon موجز مسابقة "أبعد من الإسمنت"6.09 ميغابايت

في تشرين الأول 2018، تلقّينا دعوةً للتوقيع على عريضةٍ تُطالب بمحاسبة المسؤولين عن التدمير الحاصل في قضاء الكورة نتيجة استخراج وصناعة الإسمنت. كانت تلك العريضة جزءًا من تاريخٍ نضالي طويلٍ قاده السكان والناشطون، لمقاومة ظلمٍ متعدّد الأوجه يرزحون تحته منذ أكثر من نصف قرن. فعلى الرغم من الجهود الحثيثة المبذولة عبر التنظيم على المستوى المحليّ والمناصرة، إلا أنّ الغلَبة لطالما كانت لشركتَي الإسمنت، هولسيم والترابة الوطنية، اللتين تتمتعان بنفوذٍ سياسي واقتصادي مسلّمٍ به، على حساب كل المطالب الداعية إلى مساءلتهما. ولعلّ الدليل الأبرز على ذلك هو توسّع مقالع الشركتين من دون رادعٍ بالرغم من عدم قانونية ذلك. ونظرًا لغياب أيّ رؤًى كلّيةٍ ومستدامةٍ لتنمية المنطقة، نجحت الشركتان في استقطاب الرأي العام عن طريق الترويج بدهاءٍ لأنشطتهما كأنها ضروريةٌ لخير المنطقة، بينما في الحقيقة، قامت الشركتان بالاستيلاء على أراضٍ شاسعةٍ وتدميرها، وبثّ السموم والأمراض في المنطقة وإبادة كافّة أشكال المعيشة الأخرى فيها. 

انطلاقًا من هذه الإشكاليات، بدأنا بإجراء بحثٍ ميدانيٍّ في شكّا والكورة، تلته نقاشات تشاركيّة مع السكّان والناشطين والخبراء. وبهدف إشراك عدد أكبر من الناس، حثّهم على التفاعل، ونقل القضية إلى المستوى الوطنيّ، أطلقنا، خلال أيلول 2019، مسابقة الأفكار الدولية "أبعد من الإسمنت". بتوجيه لجنة متعدّدة التخصّصات، مثّلت المسابقة دعوة مفتوحة للمخططين/ات، والمصمّمين/ات، وعلماء وعالمات البيئة، والزراعيين/ات، والاقتصاديين/ات، وغيرهم/ن، لصياغة إطار للتدخّل، من شأنه الاستجابة الى مفهوم التنمية المستدامة والى حاجات الناس الآنيّة وضرورات الإنماء المستدام من فرص عمل واقتصاد محلّي من دون المساومة على الصحة والبيئة والموارد الاقتصادية المحلية. وطرحت المسابقة العمل على ثلاثة مواقع مهمّة إنمائياً للمنطقة، وجدنا فيها قابلية لتدخّلات مكمّلة لبعضها البعض: شاطئ شّكا والهري، مقلع بدبهون، وسهل الكورة الأوسط الزراعي.

نأمل في أن تشكّل المشاريع الرابحة نقطةَ انطلاقٍ لتشكيل وتمتين تحالفاتٍ واسعة النطاق للمناصرة من أجل بيئةٍ ملائمةٍ للعيش ورؤيةٍ تنمويةٍ تحكمها مبادئ العدالة الاجتماعية بدلًا من المصالح الاقتصادية المحدودة، ونؤكد أنّنا سنعمل لتصبح المشاريع بمثابة أدوات ضغطٍ لرفع الضرر عن الكورة وإعادة الاعتبار للمتضرّرين والراحلين، من أجل مستقبلٍ أكثر إنصافًا، أبعد من الإسمنت.

للإطّلاع على تفاصيل إضافية عن المسابقة والمشاريع الرابحة، يمكنكم/ن زيارة الموقع الالكتروني: www.beyondcement.org